Language

Apg29.Nu

BUTIK NY! | Christer Åberg | TV | Bönesidan | Fråga Christer Åberg | Skrivklåda | Chatt | Läsarmejl | Skriv | Media | Info | Sök
DONERA till Apg29 - bli månadsgivare!
SWISH: 072 203 63 74

REKLAM:
Himlen TV7

الباحثون تأتي مع رسالة لالتقاط الأنفاس يو

الآن وقد اكتشف العلماء تهديدا حقيقيا للمل

الباحثون تأتي مع لالتقاط الأنفاس رسالة يو

إلقاء افتونبلاديت الشاشة.

انها ثويتس الجليدية، وهي عبارة عن، ويسمى أيضا "الجليدية يوم القيامة". ومن أهم الأنهار الجليدية وأكثرها ضعفا على الأرض، ويمكن الآن أن تصدع وتنقلب في البحر.


Av Holger Nilsson
lördag 8 februari 2020 21:48

A تهديدا حقيقيا للملايين من البشر على الأرض

الآن وقد اكتشف العلماء تهديدا حقيقيا للملايين من الناس على الأرض. من بين أمور أخرى، وتقارير افتونبلاديت في 8 شباط على تهديد وشيك، انظر تفريغ الشاشة أعلاه.

الآن التهديد الجليدية العملاقة التي متصدع - مع الارتفاع الحاد في مستوى سطح البحر نتيجة لذلك. - إنها حقا، حقا سيئة، يقول ديفيد جيولوجي هولندا لصحيفة واشنطن بوست.

"الجليدية الموت"

انها ثويتس الجليدية، وهي عبارة عن، ويسمى أيضا "الجليدية يوم القيامة". ومن أهم الأنهار الجليدية وأكثرها ضعفا على الأرض، ويمكن الآن أن تصدع وتنقلب في البحر.

الغطاء الجليدي هو عدة مئات من الأمتار عميق وتمتد على مساحة تقريبا كما كبيرة كما نصف من السويد.

"ومن شأنه أن يؤدي إلى مئات الملايين من الناس سوف خطر لرؤية منازلهم التي جرفت".

الناس لا تستطيع أن تفعل

وصحيح أيضا أن هذا شيء يمكن أن يفعله الناس حول هذا الموضوع التي تجري الآن حول الجبل الجليدي، فإنه عاجز.

ما يسوع من بين أمور أخرى، يحكي عن وقت عودته هي:

"إن الأرض سوف الدول ستكون في الألم والحيرة، والبحر والأمواج الصاخبة." لوقا. 21:25.

هذا الرأي هو ما نحصل عليه التقارير.


Publicerades lördag 8 februari 2020 21:48:04 +0100 i kategorin Gästblogg och i ämnena:

Nyhetsbrevet - prenumerera gratis!


Senaste live på Youtube


Direkt med Christer Åberg


"هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد [يسوع]، إلى كل من يؤمن به لا ينبغي أن يموت بل تكون له الحياة الأبدية." - 03:16

"لكن ما يصل إلى  تلقى  له [يسوع]، لهم ومنحهم الحق في أن يصيروا أولاد الله، للذين يؤمنون باسمه". - يوحنا 1:12

واضاف "هذا إذا اعترفت بفمك أن يسوع هو الرب، وآمنت بقلبك أن الله أقامه من الأموات، نلت الخلاص". - روما 10: 9

ترغب في الحصول على حفظها والحصول على كل خطاياك تغفر؟ يصلي هذه الصلاة:

- يسوع، أتلقى لك الآن وأعترف لك ربا. وأعتقد أن الله أقامه كنت من بين الأموات. شكرا لكم أنني المحفوظة الآن. شكرا لكم انكم قد غفرت لي، وأشكر لكم أنني الآن ابنا لله. آمين.

هل تلقيت يسوع في الصلاة أعلاه؟


Senaste bönämnet på Bönesidan

torsdag 3 december 2020 00:15
Först vill jag TACKA för att jag får leva i ett land i fred. Och för att det finns öppna kyrkor att få till mitt i denna pandemi. Mitt böneämne: jag är fortfarande rätt dålig efter hjärnskakning.

Senaste kommentarer


Aktuella artiklar



STÖD APG29
SWISH: 072 203 63 74
DONERA till Apg29 - bli månadsgivare
BANKKONTO: 8150-5, 934 343 720-9
IBAN/BIC: SE7980000815059343437209 SWEDSESS

Mer info hur du kan stödja finner du här!

KONTAKT:
christer@apg29.nu
072-203 63 74

MediaCreeper

↑ Upp