Surfar nu: 199 www.apg29.nu


الملحد الذي جاء الى لا شيء

بواسطة هولغر نيلسون

رحلة استمرت - سيمون Ådahl

قراءة الحدث الرائع الذي الحادي ونفيه جاء الى لا شيء.

ونحن نشارك هنا استمرت فقرة من كتاب جديد لسيمون Ådahl يحق للرحلة.

الملحد الذي حصل لتلبية قوة الله. وكان الرجل المضطرب حاسم من كل ما قدم له في يوم الندوة عن مواهب الروح. وكان أكثر أو أقل لكم الجناح زوجته، الذي كان عضوا في الجماعة التي قمنا بزيارتها في فنلندا. أعضاء الجمعية وهما على التوالي، تلقى واجب دعوة أحد معارفه كافر أو صديق للندوة.

كنت هناك مع اوريان Armgren، جارتي الذي سافر معي في الكنائس في البلاد لسنوات عديدة، وبرتيل Dolfen، نشطة في صندوق التبشير وحرق بقوة لنشر رسالة يسوع في السويد في الأماكن التي يتجمع فيها الناس "العاديين"، وهكذا، في أماكن رسالة الكنائس "في كثير من الأحيان لا تصل. أنا واوريان بدأ بقوله ما يحدث عند استخدام الهدايا من الحياة اليومية، التحول والتغيير الذي يحدث عندما يتحدث خارج تحيات النبوية للغرباء.

عندما كانت جوازات سفرنا أكثر، فقد حان الوقت للاستراحة لتناول القهوة. انتهى بي الأمر إلى جانب أقل ما يقال، رجل متشككة. لم يكن سعيدا. "زوجتي قد قرأ كتابك رحلة غير متوقعة بالنسبة لي". تمتم. "إنها قصص نقية. لقد جعل من كل شيء! "أنا وضعت تقريبا قهوتي في قصبته الهوائية. "حقا؟" أجبته. واضاف "لكن في كتاب أذكر الأصدقاء والأقارب. أنا لن ثم يكون ذلك جدا في الماء الساخن إذا كانوا في القصص القصيرة؟ أنها لن تقبل ذلك! "وهذا لم يقنع جارتي. "لا أعتقد أن كلمة واحدة في الكتاب"، ويولول على. واضاف "اعتقد فقط في العلم!"

انتهى بي الأمر في موقف دفاعي. "وأود أن استدعاء بعض من هؤلاء الناس الذين هم في الكتاب حتى يتمكنوا من معرفة ما هو صحيح أم لا؟" حاولت. هز الرجل رأسه. "لا، لا أعتقد أن كلمة واحدة في الكتاب." وكان لدينا استراحة المشترك متوترة إلى حد ما، وبأسرع ما شربت من كأس بلدي، وذهبت في وجهي وشكر للشركة. ما استراحة لتناول القهوة سيئة، فكرت، وذهب إلى الكنيسة لتمرير المقبل. الآن جاء دور بيرتل لتعليم عن الصلاة من أجل المرضى. صعد على خشبة المسرح وطرح السؤال: "هل هناك أي واحد منكم الذين يرغبون في تعلم كيفية الصلاة للمريض؟" جاء الكثير من الناس. معظمهم كانوا من الشباب حريصة على محاولة الخروج، وتعلم كيفية الصلاة من أجل المرضى.

مرة واحدة كل المتطوعين وقفت شفعاء أمام مرحلة طلب برتيل: "لدينا لممارسة هذا. هل هناك أي شخص في الحضور الذين يعانون من الأمراض والعلل؟ نحن بحاجة لكم لاختبار هذا مع الصلاة ". وطابور طويل من الناس وقفت في خط الممر الكنيسة.

تصور دهشتي عندما رأيت الرجل المتشكك واقفا مع زوجته. وقال انه يتطلع في الاتجاه الخاص بي وأنا اشتعلت، في جزء من الثانية، ابتسامة في وجهي. كان كما لو كان يعني: دعونا نرى ما معتقداتك تسير ل! ابتسمت لنفسي وهمست بهدوء إلى الله: "شكرا لك يسوع لماذا يريد أن يكون مع حوالي اليوم"

جاء رجل إلى اثنين من الشباب، الذي من شأنه أن أسأله، وقال بصوت عال وواضح: "لقد خرج لسنوات. بلدي وتر واحد قصيرة جدا. لم تكن الأطباء قادرة على حل هذه! "أظهر الرجل مدى سوء كان، وانه خرج ذهابا وإيابا لفترة من الوقت. انه يريد ان تبين بوضوح كيف كانت الأمور سيئة معه.

وقال أحد الشباب: "نحن الآن أدعو الله أن يشفي وتر" لقد امتدت أيديهم إلى أقدام الرجل، وقال: "في اسم يسوع. أن تكون جيدة! "" محاولة للحصول على بعض الآن! "وقالوا بعد ذلك للرجل. بدأ يحضر في الممر الكنيسة. دون يعرج! مكث قليلا إلى مزيد من الانخفاض، استدار مع واسعة مفتوحة، ويتجول العينين ويحدق في جميع أنحاء الغرفة.

أنظار يتضمن كل من الخوف والدهشة. وذهب إلى الأمام، وقال انه توقف. التفت ومشى إلى الوراء، وهذه المرة بشكل أسرع. انه متوقف. وسط الدهشة التامة مضاءة تماما حتى وجهه كله. وبعد أن هرعت إلى أعلى وأسفل الممر الكنيسة، وقال انه توقف واختبأ وجهه بين يديه. وكان بكاء عظيم. زوجته هرعت الى نجدته وعانق له. "وحصلت على التخلص من الألم الوركي بلدي في وقت واحد!" بكت. وقفوا هناك، وعانق كل منهما الآخر. ضحكت وهلل فرحا! "شكرا لك يسوع أننا لا تأتي بكلام باطل والعقيدة. شكرا لكم لانكم سمحتم لنا حيز التنفيذ! "قلت لنفسي. اختفى الرجل. غادر الكنيسة وسألت زوجته حيث ذهب. "خرج للنزهة!" لقد بدأت في الضحك. وبطبيعة الحال، وتريد أن تخرج للنزهة إذا كنت قد تم للتو تلتئم بعد سنوات من المشاكل مع يعرج. ما رأيت الرجل أكثر، ولكن أتساءل اليوم ما قاله لزوجته بعد يوم من الندوة.

يظهر يسوع اليوم، يريد كل من العموم وإنقاذ - حتى الملحدين!


هولغر نيلسون

www.flammor.com

قد يكون مقالات وأشرطة الفيديو التي يتم إجراؤها بواسطة بخلاف Apg29.nu الآراء التي بلوق الموقع لا يشاركون.

Tack för att du läser Apg29. DELA gärna till dina vänner. Du kan också stödja Apg29 genom att sätta in en valfri GÅVA på BANKKONTO 8169-5,303 725 382-4. På internetbanken går det att ställa in så att du automatiskt ger en summa varje månad. Men om du hellre vill kan du SWISHA in en frivillig summa på 070 935 66 96. Tack.


Vill du bli frälst?

Ja

Nej


Publicerades torsdag 1 januari 1970 01:00 | | Permalänk | Kopiera länk | Mejla

1 kommentarer

Lena Henricson 29/10-2018, 22:32

Underbart! Tack JESUS! 🎶👆🎶💕🎶

Svara


Din kommentar

Första gången du skriver måste ditt namn och mejl godkännas.


Kom ihåg mig?

Din kommentar kan deletas om den inte passar in på Apg29 vilket sidans grundare har ensam rätt att besluta om och som inte kan ifrågasättas. Exempelvis blir trollande, hat, förlöjligande, villoläror, pseudodebatt och olagligheter deletade och skribenten kan bli satt i modereringskön. Hittar du kommentarer som inte passar in – kontakta då Apg29.


Prenumera på Youtubekanalen:

Vecka 38, måndag 16 september 2019 kl. 02:21

Jesus söker: Dag, Daga!

"Så älskade Gud världen att han utgav sin enfödde Son [Jesus], för att var och en som tror på honom inte ska gå förlorad utan ha evigt liv." - Joh 3:16

"Men så många som tog emot honom [Jesus], åt dem gav han rätt att bli Guds barn, åt dem som tror på hans namn." - Joh 1:12

"Om du därför med din mun bekänner att Jesus är Herren och i ditt hjärta tror att Gud har uppväckt honom från de döda, skall du bli frälst." - Rom 10:9

Vill du bli frälst och få alla dina synder förlåtna? Be den här bönen:

- Jesus, jag tar emot dig nu och bekänner dig som Herren. Jag tror att Gud har uppväckt dig från de döda. Tack att jag nu är frälst. Tack att du har förlåtit mig och tack att jag nu är ett Guds barn. Amen.

Tog du emot Jesus i bönen här ovan?
» Ja!


Senaste bönämnet på Bönesidan
söndag 15 september 2019 23:57

Be läkedom för mig så att en fettsamling på halsen Gud tar bort, att de illasinnade som förföljt mig, ovärdigt, ojuste förfördelats pga fasansfull, rykte, förlöjligat mig i slutna rum men också öppet


Morsan reklam


Aktuella artiklar


Senaste kommentarer


STÖD APG29! Bankkonto: 8169-5,303 725 382-4 | Swish: 070 935 66 96 | Paypal: https://www.paypal.me/apg29

Denna bloggsajt är skapad och drivs av evangelisten Christer Åberg, 55 år gammal. Christer Åberg blev frälst då han tog emot Jesus som sin Herre för 35 år sedan. Bloggsajten Apg29 har funnits på nätet sedan 2001, alltså 18 år i år. Christer Åberg är en änkeman sedan 2008. Han har en dotter på 13 år, Desiré, som brukar kallas för "Dessan", och en son i himlen, Joel, som skulle ha varit 11 år om han hade levt idag. Allt detta finns att läsa om i boken Den längsta natten. Christer Åberg drivs av att förkunna om Jesus och hur man blir frälst. Det är därför som denna bloggsajt finns till.

Varsågod! Du får kopiera mina artiklar och publicera på din egen blogg eller hemsida om du länkar till sidan du har hämtat det!

MediaCreeper

Apg29 använder cookies. Cookies är en liten fil som lagras i din dator. Detta går att stänga av i din webbläsare.

TA EMOT JESUS!

↑ Upp