Surfar nu: 744 www.apg29.nu


إذا كنت بحاجة إلى معرفة كبيرة ليتم حفظها؟

حفظها إلى السماء

وإلا لا يمكنك الفوز أشخاص آخرين ليسوع المسيح. ولذلك، فمن المهم أن نعرف ما هو موجود في الكتاب المقدس، وكيف ليتم حفظها. يقول الكتاب المقدس التي يجب أن تعرف أن لديك حياة أبدية. كيف يمكننا أن نعرف ذلك؟ 

لم يكن لديك معرفة قوية خاصة من الكتاب المقدس أو أخذ شيء ليتم حفظها. الشيء الوحيد الذي تحتاجه هو أن تقبل يسوع المسيح ربا في حياتك. 

وعندها فقط عندما يأتي شخص يعيش يسوع المسيح في حياتك، وسوف يتم حفظها لك. قبلت يسوع ربا عندما كنت 20 سنة. تحولت حياتي كلها. جاء يسوع إلى لي، أنقذني ويغفر جميع ذنوبي.

في وقت مبكر، أدركت أنني يجب أن نتحدث عن يسوع، والحاجة إلى قبوله ربا، إذا كنت يتم حفظها. إذا كنت أفتقد هذا كنت أفتقد كل شيء. ولذلك، ومنذ ذلك الحين وأنا تم حفظها كان حذرا جدا في الحديث عن هذا لأنني تكلمت مع الناس.

أنهم لم يفهموا ما كنت أتحدث عنه

مباشرة بعد أن حصلت على حفظها، واجتمع الناس الذين ادعوا أنهم مسيحيون، ولكن عندما بدأت التحدث معهم عن يسوع، لاحظت التعابير على وجوههم التي لم يكن لديهم فكرة ما كان يتحدث عنه. هؤلاء الناس التقيت يمكن أن تكون الكنيسة، لكنها لم تتلق يسوع ولم يتم حفظ. كان لديهم كان يسوع فهموا ما كان يتحدث عنه.

هذا جعلني في البداية بشيء من الارتباك، ولكن بعد ذلك دفعت لي حتى أكثر أنني يجب أن يكون واضحا جدا أن الحديث عن يسوع، والحاجة لقبول له ربا. خلاف ذلك، لن يتم حفظ الناس. وإذا كنا لا نتحدث عن يسوع مع الناس، ولكن الأمور مختلفة تماما وغير مهم، وخدع ولن يتم حفظها. إذا كان لنا أن الوعظ والحديث عن كل شيء، نعم، يمكن أن يكون رسالة djuplodade من الكتاب المقدس، ولكن إذا كنا لا نتحدث عن يسوع، ثم كل شيء لا معنى له. كيف سوف يصل الناس إلى يسوع ويتم حفظ إذا كنا لا نتحدث عنه؟ انها يسوع، هو كل شيء! ثم استمعوا لي ما كان لي أن أقول عن يسوع، أو أنه حتى أنهم البدع المنتشرة كشف من الواضح أنهم لا يعرفون الله. هذا والكتابة هو الكتاب المقدس لأنه يقول الكتاب المقدس:

نحن من الله. فمن يعرف الله يسمع لنا. أي شخص ليس من الله لا يسمع لنا. وهكذا، ونحن نعرف روح الحق وروح الضلال. - 1 يوحنا 4: 6

منذ تم حفظها I، كشف في هذا الطريق مباشرة أنهم لم يخلصوا لأنهم لم يستمعوا لي. وبهذه الطريقة وكشف البدع بسرعة. يقولون لديهم يسوع ولكن لا ترغب في الاستماع إلى أولئك الذين لديهم حقا يسوع، ثم لم يكن لديهم يسوع.

مرات كثيرة كنت قد واجهت البدع يدعون أن لديهم يسوع، ولديهم في نفس الوقت في محاولة للحصول لي على الوهم من قبل التزمير في وجهي المذاهب التي يحصل عينيك بعيدا عن يسوع. إذا كانت حقا قد تم حفظها ويعرف يسوع لم حاولت أن تفعل أي شيء من هذا القبيل.

النفس المعاد تدويرها

السبب أنا واضح جدا عن بلدي تعاليم يسوع المسيح للناس لأنني تم حفظها. أليس كان الخلاص الذاتي لا حاجة لأشخاص آخرين ويشعرون لا حاجة للفوز بها ليسوع. 

من أجل كسب الآخرين ليسوع يجب أن تكون هي نفسها المعاد تدويرها. ينبغي أن تكون قادرة على قيادة الآخرين حتى يجب حفظ الخلاص في يسوع المسيح نفسه. تحتاج أيضا إلى أن تكون واضحة حول كيفية يتم حفظها، وأنهم يدركون أن يتم حفظها أنفسهم. 

وإلا لا يمكنك الفوز أشخاص آخرين ليسوع المسيح. ولذلك، فمن المهم أن نعرف ما هو موجود في الكتاب المقدس، وكيف ليتم حفظها. يقول الكتاب المقدس التي يجب أن تعرف أن لديك حياة أبدية. كيف يمكننا أن نعرف ذلك؟ حسنا، "جميع الذين يؤمنون باسم الله!"

هذه الأمور كنت قد كتبت لك الذين يؤمنون اسم الله، بالنسبة لك أن تعرف أن لديك حياة أبدية، وعليك أن تؤمن باسم الله. - 1 يوحنا 5:13

يقول الكتاب المقدس أن نؤمن بيسوع، ثم أنت تعلم أن لديك حياة أبدية. ويمكنك نفسك تعرف أن لديك حياة أبدية، يمكنك أيضا تحديد ما إذا كان لدى الآخرين الحياة الأبدية. لا يؤمنون بيسوع؟ إذا لم يفعلوا ذلك، فإنها لا تكون له الحياة الأبدية. لن نساوم على ذلك. نحن لا نعرف إذا تم حفظ أشخاص آخرين أو لا، ونحن لا يمكن الفوز بها ليسوع. لذلك يجب أن كلانا يعرف كيف ليتم حفظها وتقرر ما إذا كان يتم حفظ أشخاص آخرين من أجل الفوز بها ليسوع المسيح.

يجب علينا أن نعرف الذي انقذنا، والذي هو مخلص. عندما أشهد خلاص لي في يسوع المسيح، وعادة ما أقول أنه لم يكن الكنيسة التي وفرت لي، وليس راعيا أو أي شخص للتعلم. ولكنه كان شخص يعيش يسوع المسيح الذي جاء إلى قلبي عندما وصلتني منه.

ومن الوحيد يسوع ولا شيء مما كان يمكن تحقيقه. انه هو المنقذ الوحيد. ليس لديه اي احد بجانبه، لكنه هو المخلص الوحيد. يقول الكتاب المقدس أنه لا يوجد واحد تحت السماء يقدر أن يخلصنا. ومن الوحيد يسوع وفقط هو الذي يمكن أن ينقذ. 

ليس هناك خلاص في أي مكان آخر. لأنه ليس اسم آخر تحت السماء، وهذا هو قد أعطي بين الناس به ينبغي أن نخلص. - أعمال الرسل 04:12

لم يستطع الكثير

عندما حصلت على حفظها، لم أستطع كثيرا في الكتاب المقدس. في الحقيقة، أنا يمكن أن تفعل شيئا. قبل حفظها الأول، ذهبت إلى اجتماعين في كنيسة العنصرة في LJUNGBY. أخذت شيئا في هذه الاجتماعات، ولكن كنت أعرف أنه كان شيئا مع يسوع الذي احتاجه. ثم سألني أحدهم إذا أردت أن يتم حفظها. أجبت نعم، على الرغم من أنني لم أفهم أي شيء أو كان على معرفة كبيرة خاصة. ولكن عندما وصلتني يسوع، I تم حفظ حقا! كان واحدا خلاص الحق في ذهني عندما تلقيت يسوع المسيح مخلصا وربا!

أنت لست بحاجة إلى أن يكون لديهم معرفة كبيرة خاصة من الكتاب المقدس أو أخذ شيء ليتم حفظها. الشيء الوحيد الذي تحتاجه هو أن تقبل يسوع المسيح ربا في حياتك. وعندها فقط أن الشخص يعيش يسوع المسيح سيأتي في حياتك التي سيتم حفظها لك. عندما يتعلق الأمر الى قلبك، وقال انه لا خلق لك. أنه هو الذي يجعل معجزة، وليس لك.

وبالتالي، فإنه لا يساعد إذا كان لديك كل هذه المعرفة كبيرة ولكن لم نتلق يسوع. ولا يهم إذا كان لديك أي علم عندما تتلقى يسوع. أنه هو الذي يجعل معجزة في حياتك لأن رحمته.

إذا جاء شخص ما لك و يقول لك هذا يجب أن يكون المعرفة التي سيتم حفظها، بل هو كذب. إذا تحتاج معرفة خاصة، وهذا يعني أنه من المعرفة الذي يحفظ وليس يسوع المسيح. ومن ثم لا علم المخلص. لا، ليس هناك يسوع، وأنه وحده هو المخلص! كل ما تحتاجه هو يسوع المسيح ليتم حفظها. لا تدع أي شيء يسلب عينيك من يسوع المسيح.

سوف تنمو المعرفة ل

ولكن مرة واحدة يتم حفظها لك، فإن المعرفة تتضاعف بشكل طبيعي وتنمو ليسوع كما يقول الكتاب المقدس.

بحيث يمكنك المشي تستحق من الرب وكل شيء لإرضاء له، وتؤتي ثمارها في كل عمل صالح وتنمو في معرفة الله. - الكربون 01:10

سوف تنمو المعرفة لأنك أنقذت، وليس لك ليتم حفظها. هذه هي حقيقة المهمة التي نحن سوف تسلط الضوء على طرق مختلفة في هذا الكتاب. لن أنسى أبدا اليوم الذي حصلت المحفوظة. عندما كنت 20 سنة. في كتابي يقدر أطول ليلة و أنا أقول عن خلاصي، ولكنني سوف تكون أيضا في الفصل التالي شرح لفترة وجيزة كيف حدث ذلك. 


Tack för att du läser Apg29. DELA gärna till dina vänner. Du kan också stödja Apg29 genom att sätta in en valfri GÅVA på BANKKONTO 8169-5,303 725 382-4. På internetbanken går det att ställa in så att du automatiskt ger en summa varje månad. Men om du hellre vill kan du SWISHA in en frivillig summa på 070 935 66 96. Tack.


Vill du bli frälst?

Ja

Nej


Publicerades torsdag 1 januari 1970 01:00 | | Permalänk | Kopiera länk | Mejla

3 kommentarer

nils Wed, 02 Jan 2019 08:47:23 +010

Mycket bra och tydlig undervisning där jag fastnar för ordet;"Den som Känner Gud, Gud,lysssnar på oss."
Ordet att "Känna Gud," står också i Joh.17:3."Och detta är evigt liv,att de Känna Dig,den ende sanne Guden och den du har sänt,Jesus Kristus."
"Hade ni Känt Mig,så hade ni också Känt Min Fader." Joh.14:7.
Ordet "känna," (grek. gino´sko.) betecknar ofta ett intimt och ett förtroligt förhållande mellan två personer,i särskild grad gäller detta Gudsförhållandet.
¤¤¤
Jag kan ha all information om vår konung Karl Gustav,och läst allt om honom.
En dag kommer han på stadsbesök där jag bor,och jag står där i förväntan att han skall se mig,hälsa på mig och känna igen mig.
Men icke, han bara går förbi mig utan att inte ens ge mig en blick,detta Trots all kunskap jag läst och studerat om honom och all förväntan jag haft att få möta honom..
Besviken och grubblande går jag hem,funderande varför han helt nonchalerade mig!
¤¤¤
Detsamma gäller vår Relation till Herren Jesus,där Ordet "Känna Honom", handlar om ett MÖTE Honom,som Förvandlar och Förändrar mig till en NY Människa.
Detta är inte det vi kallar Religion,i meningen av enbart ett intellekt förhållande till Gud!
¤¤¤
Jag är Ej densamme efter ett sådant Möte,som är ett ANDLIGT möte och sätter Spår in i min Ande och i mitt VILJELIV så att jag Vill följa Honom och bli Hans Lärjunge.
Det är en Kärleks Relation som uppstår mellan Herren Jesus och Dig!
Sker Ej en sådan förändring,Känner jag Inte Herren,även om jag pratar om Honom!

Svara


HansOlof Wed, 02 Jan 2019 11:36:35 +010

Bra undervisning Chrisrer!

Svara


David Ström Wed, 02 Jan 2019 20:54:02 +010

Somliga får mer av Jesus än andra. Somliga får så de slår i backen, medan andra upplever att de får söka frälsningen hela livet. Men även det lilla fröet kan växa till sig och ge skydd och skugga.

Svara


Din kommentar

Första gången du skriver måste ditt namn och mejl godkännas.


Kom ihåg mig?

Din kommentar kan deletas om den inte passar in på Apg29 vilket sidans grundare har ensam rätt att besluta om och som inte kan ifrågasättas. Exempelvis blir trollande, hat, förlöjligande, villoläror, pseudodebatt och olagligheter deletade och skribenten kan bli satt i modereringskön. Hittar du kommentarer som inte passar in – kontakta då Apg29.


Prenumera på Youtubekanalen:

Vecka 29, måndag 15 juli 2019 kl. 19:53

Jesus söker: Ragnhild, Ragnvald!

"Så älskade Gud världen att han utgav sin enfödde Son [Jesus], för att var och en som tror på honom inte ska gå förlorad utan ha evigt liv." - Joh 3:16

"Men så många som tog emot honom [Jesus], åt dem gav han rätt att bli Guds barn, åt dem som tror på hans namn." - Joh 1:12

"Om du därför med din mun bekänner att Jesus är Herren och i ditt hjärta tror att Gud har uppväckt honom från de döda, skall du bli frälst." - Rom 10:9

Vill du bli frälst och få alla dina synder förlåtna? Be den här bönen:

- Jesus, jag tar emot dig nu och bekänner dig som Herren. Jag tror att Gud har uppväckt dig från de döda. Tack att jag nu är frälst. Tack att du har förlåtit mig och tack att jag nu är ett Guds barn. Amen.

Tog du emot Jesus i bönen här ovan?
» Ja!


Senaste bönämnet på Bönesidan
måndag 15 juli 2019 17:08

Gud stoppa ett falskt rykte som går!
Jag känner mig så dum!

Morsan reklam


Aktuella artiklar


Senaste kommentarer



STÖD APG29! Bankkonto: 8169-5,303 725 382-4 | Swish: 070 935 66 96 | Paypal: https://www.paypal.me/apg29

Christer Åberg och dottern Desiré.

Denna bloggsajt är skapad och drivs av evangelisten Christer Åberg, 55 år gammal. Christer Åberg blev frälst då han tog emot Jesus som sin Herre för 35 år sedan. Bloggsajten Apg29 har funnits på nätet sedan 2001, alltså 18 år i år. Christer Åberg är en änkeman sedan 2008. Han har en dotter på 13 år, Desiré, som brukar kallas för "Dessan", och en son i himlen, Joel, som skulle ha varit 11 år om han hade levt idag. Allt detta finns att läsa om i boken Den längsta natten. Christer Åberg drivs av att förkunna om Jesus och hur man blir frälst. Det är därför som denna bloggsajt finns till.

Varsågod! Du får kopiera mina artiklar och publicera på din egen blogg eller hemsida om du länkar till sidan du har hämtat det!

MediaCreeper

Apg29 använder cookies. Cookies är en liten fil som lagras i din dator. Detta går att stänga av i din webbläsare.

TA EMOT JESUS!

↑ Upp