Webb-TV | Frälsningskandidater NY | Bönesidan | Själavårdssidan NY | Sök | Kontakt
Surfar nu: 470 www.apg29.nu


تنظيف المسلمون بعد ليلة رأس السنة الميلاد

المسلمون تنظيف

الصورة: svt.se. 

المسلمون تنظيف الشوارع غوتنبرغ بعد ليلة رأس السنة الجديدة لا علاقة له بالإسلام. الاستنتاج يجب أن تأخذ لأنه يسمع دائما "هذا ليس الإسلام" بعد الإرهاب الإسلامي الدموي - على الرغم من محمد أمر ونفذ أعمال إرهابية في سبيل الله على حد سواء.

أنا لا أعرف ما إذا كان يقول في القرآن الكريم أن المسلمين يجب تنظيف بعد ليلة السنة الجديدة السويدية ل ، أو أي بلد آخر لهذه المسألة، ولكن أنا أعلم أنه يقول ان يقتلوا في سبيل الله وأن محمدا كان أحد أمراء الحرب مع العديد والعديد من القتلى على ضميره.

في مسلم السعودية البربري أعدم 150 شخصا عن طريق قطع الرأس في عام 2018. وسيكون هناك ما يقرب من 13 قطع الرؤوس في الشهر، وبلغت ذروتها في يوليو بنسبة 27 قطع الرؤوس، مع avhuvningar الذروة 7 في يوم واحد.

ديسمبر 2018 قتل 801 شخصا في سبيل الله

القتل الإرهابية الإسلامية في ديسمبر 2018

مصدر الصورة: petterssonsblogg.se. 

في ديسمبر 2018 قتل 801 شخصا في الإرهاب الإسلامي مختلفة في سبيل الله. 

عندما تم قطع رؤوس اثنين من النساء الاسكندنافية في المغرب العام الماضي، وقال نزلات شعار "هذا ليس الإسلام"، ولكنه كان المسلمين المؤمنين من فعل ذلك الذي يريد ارضاء الله. 

بالطبع معظم المسلمين لا شيء من هذا القبيل، ولكن أولئك الذين لا أن تفعل ذلك عادة لأن الإسلام يعلم هناك.

الخطاب الغادر

هناك من يقول أن واحدا يجب أن يكون حريصا على عدم انتقاد الإرهاب الإسلامي لأنه كان الفعل باسم المسيحية. هذا هو الخطاب الغادرة، وتسليط الضوء على التركيز بعيدا عن يسوع المسيح! 

أبدا يقول يسوع بأنه علينا قتل شخص باسمه. بدلا من ذلك، يقول لبطرس انه يجب ان يلتزم السيف يعود إلى غمده. هذه هي رسالة يسوع. 

ولكن مع محمد، بل هو شيء مختلف تماما. وكان قتل، وقتل نفسه وأمر أن يفعل الشيء نفسه. لا ينبغي لنا أن مقارنة الأديان الإسلام والمسيحية، أو تلاميذهم مع بعضها البعض. 

بدلا من ذلك، قارنا عيسى ومحمد، أو الرب من الكتاب المقدس والله من القرآن الكريم. ثم نرى أنهم إجمالي الأضداد وليس له اي علاقة مع كل شيء.

انظر / اقرأ أيضا: 

العزف على أنوف المسلمين؟

لماذا أحمل هذا الأمر؟ غير أن المفاجئة على أنوف المسلمين؟ قطعا لا. أنا أحمل هذا الأمر لأن المسيحيين سوف نفهم ما هو عليه حقا. عيسى ومحمد ليست مثل بعضها البعض. يا رب، والله لا مماثل. ولكن عن نوعين مختلفين من الآلهة. 

ينبغي للمسلم أن نحب والفوز ليسوع. يسوع هو الأمل الوحيد لجميع الناس - بما في ذلك مسلم. المسلمون هم الناس الذي يحب الله بشكل هائل. 

كما مات يسوع المسيح لمسلم لإنقاذهم. عند تلقي ثم يسوع كما سيتم حفظ الرب وحفظها وتحصل على كل الخطايا تغفر.

باختصار، سيتم حفظها وحفظها إلى الأبد.

ولذلك، فإن الإسلام هو دين خطير

أولا، الإسلام هو دين خطير جدا لأنه ينكر يسوع. وتنفي لم يتم حفظ يسوع. ولذلك، فإننا سوف اقول أصدقائنا المسلمين حول يسوع المسيح حتى يكون لديهم أيضا فرصة ليتم حفظها.

ينكر يسوع كما قد يتصور المرء أن واحدا يمكن حفظها في أي طريقة أخرى. والعديد من بين هؤلاء المسلمين الذين تجاوز الناس وأنفسهم في الهواء، على أمل أن يأتي إلى الجنة. 

ولكن لا يمكن حفظها وحفظها من خلال أعمالهم الخاصة، سواء كانت جيدة أو الشر. السبيل الوحيد للخلاص هو قبول يسوع ربا.

في الكتاب المقدس يسوع

الآن، شخص ما قد يقول أن يسوع هو في القرآن. لا تنخدع مثل هذا الخطاب. لأنه ليس من الكتاب المقدس يسوع. القرآن لها يسوع مختلف تماما حتى تتناقض مع يسوع في الكتاب المقدس.

دعونا نقول لكم عن يسوع الكتاب المقدس لجميع الناس وجميع أصدقائنا المسلمين. لا بد أنهم سمعوا به، أو أنها لا يمكن حفظها.

ثم ربما بعض النقاط الأخرى بها، لتجنب الاضطرار للحديث عن يسوع، يحدث أن يسوع يكشف عن نفسه في الأحلام المسلمين. نعم، لكنها ليست قاعدة بلا استثناء. هذا ليس الوعد في الكتاب المقدس أن يحدث ذلك. 

أمر يسوع أننا يجب أن نذهب الى هناك وتبشير بالإنجيل للخليقة كلها. وهذا صحيح أيضا أنه يجب علينا أن نقول للأنباء طيبة عن الكتاب المقدس يسوع مسلم.


Publicerades torsdag 1 januari 1970 01:00 | | Permalänk | Kopiera länk | Mejla

2 kommentarer

JL Fri, 04 Jan 2019 08:29:52 +010

100 % män.

Svara


Lukas Sun, 06 Jan 2019 16:41:34 +010

De som städade så föredömligt tillhör enligt GP ahmadiah och anses inte som riktiga muslimer av islams majoritet. Tycker det var riktigt bra gjort av dem!

Svara


Din kommentar

Första gången du skriver måste ditt namn och mejl godkännas.


Kom ihåg mig?


Prenumera på Youtubekanalen:

Vecka 17, torsdag 25 april 2019 kl. 12:28

Jesus söker: Markus!

"Så älskade Gud världen att han utgav sin enfödde Son [Jesus], för att var och en som tror på honom inte ska gå förlorad utan ha evigt liv." - Joh 3:16

"Men så många som tog emot honom [Jesus], åt dem gav han rätt att bli Guds barn, åt dem som tror på hans namn. De som blev födda, inte av blod, inte heller av köttets vilja, inte heller av någon mans vilja, utan av Gud." - Joh 1:12-13

Vill du bli frälst och få alla dina synder förlåtna? Be den här bönen:

- Jesus, jag tar emot dig nu och bekänner dig som min Herre och Frälsare. Jag tror att Gud har uppväckt dig från de döda. Jag ber om förlåtelse för alla mina synder. Tack att jag nu är frälst. Tack att du har förlåtit mig och tack att jag nu är ett Guds barn. Amen.

Tog du emot Jesus i bönen här ovan?
» Ja!


Senaste bönämnet på Bönesidan
torsdag 25 april 2019 10:11

Tack Jesus för din nåd! Välsigna oss idag. Du känner till alla som idag kämpar med olika problem. Kom med helande till de sjuka. Ge frälsning och frid till alla oroliga. Jag vill känna din närvaro.

Aktuella artiklar


Senaste kommentarer


STÖD APG29! Bankkonto: 8169-5,303 725 382-4 | Swish: 070 935 66 96 | Paypal: https://www.paypal.me/apg29

Christer Åberg och dottern Desiré.

Denna bloggsajt är skapad och drivs av evangelisten Christer Åberg, 55 år gammal. Christer Åberg blev frälst då han tog emot Jesus som sin Herre för 35 år sedan. Bloggsajten Apg29 har funnits på nätet sedan 2001, alltså 18 år i år. Christer Åberg är en änkeman sedan 2008. Han har en dotter på 13 år, Desiré, som brukar kallas för "Dessan", och en son i himlen, Joel, som skulle ha varit 11 år om han hade levt idag. Allt detta finns att läsa om i boken Den längsta natten. Christer Åberg drivs av att förkunna om Jesus och hur man blir frälst. Det är därför som denna bloggsajt finns till.

Varsågod! Du får kopiera mina artiklar och publicera på din egen blogg eller hemsida om du länkar till sidan du har hämtat det!

MediaCreeper

Apg29 använder cookies. Cookies är en liten fil som lagras i din dator. Detta går att stänga av i din webbläsare.

TA EMOT JESUS!

↑ Upp